غير مصنف

تحديد الجمهور المستهدف لعملك

كيفية تحديد الجمهور المستهدف لعملك

 

يسمح لك الجمهور المستهدف بتركيز جهودك التسويقية وتقليل فرص فشل حملتك التسويقية إلى الحد الأدنى. لكن كيف يمكنك تحديد جمهورك المستهدف وكيف يمكنك الوصول إليه

 

سواء كنت بصدد إطلاق منتج جديد أو خدمة جديدة ستحتاج حتمًا إلى تحديد جمهورك المستهدف. الجمهور المستهدف هو جزء مهم من كل حملة تسويقية. إذا لم تحدد الشخص الأنسب لمنتجك، فستجد صعوبة في تسويقه. حيث يتيح لك الجمهور المستهدف تركيز جهودك التسويقية وتقليل فرص فشل حملتك التسويقية.

 

لكن من هو الجمهور المستهدف؟ وكيف تحدد الجمهور المستهدف؟

 

المحتوى

  • من هو الجمهور المستهدف بالضبط؟
  • فوائد تحديد الجمهور المستهدف
  • كيفية تحديد الجمهور المستهدف
  • كيف تصل إلى جمهورك المستهدف
  • كيف تختبر ما إذا كان موقع الويب الخاص بك يصل إلى جمهورك المستهدف

 

من هو الجمهور المستهدف؟

هو مجموعة من المستهلكين الذين تريد استهدافهم بحملات تسويقية لتوليد مبيعات لمنتج أو خدمة معينة. يجب أن نحدد بدقة المستهلكين الذين من المرجح أن يشتروا هذا المنتج أو الخدمة المحددة.

 

من الأمثلة على الجمهور المستهدف الأمهات العاملات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و34 عامًا ويعشن في مكة المكرمة ومهتمات بالطعام الصحي ذوات بدخل شهري يتراوح بين 4000 دولار و5000 دولار.

 

إذاً يتم تعريف هؤلاء المستهلكين من خلال التركيبة السكانية والاهتمامات وتاريخ الشراء. يمكن أن تشمل البيانات الموقع الجغرافي والعمر والعمل ومستوى التعليم ومستوى الدخل السنوي منن بين أمور أخرى.

 

يتضمن البيانات التي تم جمعها حول جمهورك المستهدف ويتعمق أكثر ليشمل معلومات مثل:

  • الخصائص والمعلومات الشخصية
  • نمط الحياة والاهتمامات
  • كيفية قضاء وقتهم على الإنترنت
  • ما هي أنواع المنشورات على الإنترنت والمطبوعة التي يقرؤونها

 

إليك مثال مثالي لملف تعريف العميل:

خالد 31 عام، محاسب جدة. لديه مدونة عن الصحة والعافية إضافة إلى وظيفته في الشركة. إنه يسعى للحصول على شهادة تدريب في مجال الصحة ويريد تحويل مدونته إلى وظيفته بدوام كامل كمدرب للصحة. إنه نشط للغاية على Instagram وينظم موجزًا ​​جماليًا. في وقت فراغها يمارس اليوجا والتأمل.

 

أنواع الجمهور المستهدف

سيكون الأشخاص الذين ترغب في استهدافهم إما صناع القرار أو المؤثرين. صناع القرار هم أولئك الذين سيشترون منتجك أو خدمتك، والمؤثرون هم أولئك الذين يشجعون الآخرين على الشراء.

 

يمكنك تقسيم الجماهير المستهدفة إلى أنواع مختلفة من الأشخاص بناءً على نية الشراء والاهتمامات الخاصة والمجموعات الفرعية.

 

نية الشراء: تحدد مجموعة من الأشخاص يبحثون عن منتج معين. يساعدك على فهم ما يبحث عنه عملاؤك ونقاط ضعف جمهورك. يمكنك بعد ذلك استخدام هذه المعرفة لإنشاء حملات تسويقية مخصصة تلبي احتياجاتهم بشكل مباشر.

الاهتمامات الخاصة: تتيح لك فصل جمهورك المستهدف إلى مجموعات مختلفة بناءً على أشياء مثل الهوايات والاهتمامات. تساعدك معرفة اهتماماتهم على فهم تفضيلاتهم الشرائية وما الذي يحفزهم على الشراء.

المجموعات الفرعية أو الثقافات: تسمح لك بتجميع جمهورك المستهدف بناءً على التجارب المشتركة مثل الوقت المحدد الذي نشأوا فيه أو مشاهدة برنامج تلفزيوني معين وما شابه. يتيح لك ذلك فهم دوافعهم ويمنحك فهمًا أعمق لمن تحاول الوصول إليه من خلال رسائلك.

تساعدك كل هذه المعلومات في إنشاء رسائل ذات صلة تجعل جمهورك يشعر أنك تفهمهم. يساعدك على إنشاء اتصال مع العملاء ويمكن أن يساعد في تعزيز ولاء العلامة التجارية.

 

فوائد تحديد الجمهور المستهدف

الآن بعد أن تعرفت على الجمهور المستهدف، دعنا نلقي نظرة على سبب أهمية العثور عليه وتحديده.

 

أحد أهم أسباب تحديد الجمهور المستهدف هو أنه يسهل معرفة مكان تنفيذ حملاتك التسويقية ووضعها لمعرفة أفضل النتائج. على سبيل المثال، إذا كنت تعلم أن جمهورك المستهدف يقضي معظم وقته على Instagram فلا معنى لإضاعة الوقت على Twitter.

 

سبب آخر لتحديد أهمية الجمهور المستهدف هو أنه يبسط البحث عن الكلمات الرئيسية الخاصة بك. حيث يعد البحث عن الكلمات الرئيسية أمرًا بالغ الأهمية لإنشاء المحتوى وأي حملات إعلانية مدفوعة ستستخدمها للترويج لعروضك.

 

تسهل معرفة هذه المعلومات كتابة نسخة تسويقية تتحدث مباشرة عن اهتمامات جمهورك ونقاط الألم ورغبات الجمهور. نسخة مقنعة هي المفتاح لتحويل الزوار والمتابعين إلى عملاء مخلصين ومتكررين.

 

أخيرًا، يتيح لك تحديد جمهورك المستهدف تحسين عروضك الحالية وتطوير عروض مستقبلية تتوافق مع اهتمامات جمهورك. هذا يجعل كل حملة تسويقية لاحقة أكثر احتمالا للنجاح ويحسن بشكل كبير أرباحك.

 

كيفية تحديد الجمهور المستهدف

  • قسّم جمهورك
  • إجراء أبحاث السوق
  • قم بإجراء تحليل المنافسين
  • تحدث إلى جمهورك
  • تفسير البيانات

 

  1. قسّم جمهورك

تتمثل الخطوة الأولى بتحديد جمهورك المستهدف في تقسيمهم إلى مجموعات محددة مختلفة. على سبيل المثال، إذا اشتروا منك مسبقًا، فيمكنك استخدام هذه المعلومات لتقسيمها استنادًا إلى سجل الشراء.

إذا قاموا بتنزيل مورد من موقع الويب الخاص بك، فيمكنك تقسيمهم بناءً على المورد الذي تم تنزيله.

 

هناك طريقة أخرى لتقسيم جمهورك وهي تجميعهم بناءً على التركيبة السكانية والجمهور المستهدف. هذا مفيد إذا كان لمنتجك أو خدمتك جاذبية واسعة.

 

في هذه الحالة، يمكنك الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي المتعددة وحملات العلاقات العامة والتسويق متعدد القطاعات وكتابة المحتوى وأشكال أخرى من التسويق الرقمي لجذب قاعدة واسعة من العملاء المحتملين من قطاعات السوق المختلفة.

 

  1. إجراء أبحاث السوق

قبل أن تتمكن من ابتكار عرض فريد فإنك ستحتاج إلى إجراء أبحاث السوق لتحديد ما هو موجود بالفعل في مجال عملك. سيعطيك هذا صورة أفضل عن عدد المنافسين لديك وأقواهم. سيُظهر لك أيضًا الفجوات الموجودة في السوق. يمكن أن تكون هذه فرصة ممتازة للعثور على عرض بيع فريد لعرضك وتشكيل مركزك في السوق.

 

ستوضح لك أبحاث السوق أيضًا التهديدات الموجودة في السوق سواء كانت الظروف أو الأحداث التي يمكن أن تؤثر سلبًا على عرضك. يمكن أن يساعدك ذلك في التخطيط لهذه التهديدات ووضع خطط لمساعدتك على تجنبها أو التخفيف من حدتها.

 

  1. إجراء تحليل المنافسين

سترغب في تحليل ما هو مفقود في سوقهم وخدماتهم أثناء قيامك بذلك. بعبارة أخرى، أنت تحاول العثور على فجوة في السوق يمكنك سدها بمنتجك. يمكن بعد ذلك أن تتمحور رسائلك التسويقية حول الفجوة الحالية وكيف يحل منتجك ذلك.

 

لا تنسَ تحليل جهود التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا. انتبه للمنصات التي يستخدمونها وعدد مرات النشر. ستحتاج أيضًا إلى ملاحظة المحتوى الذي يشاركونه على كل منصة وما إذا كانوا يستخدمون التسويق المؤثر لزيادة الوعي بالعلامة التجارية. سيساعدك هذا البحث على تحديد الشبكات الاجتماعية التي يجب التركيز عليها وإظهار نوع المحتوى الذي يمكنك إنشاؤه لجذب انتباه جمهورك المستهدف.

 

  1. تحدث إلى جمهورك

لجمع المزيد من البيانات قم بالتحدث إلى جمهورك الحالي والتواصل معهم على وسائل التواصل الاجتماعي ومشتركي البريد الإلكتروني. أسهل طريقة هي أن تطلب منهم ملء استبيان لمساعدتك في معرفة المزيد عنهم وعن اهتماماتهم.

 

  1. تفسير البيانات

لديك الآن الكثير من البيانات في متناول يدك وستحتاج إلى تحليلها للحصول على صورة واضحة للجمهور المستهدف وتفضيلاتهم وعاداتهم والمعلومات الديموغرافية المستهدفة.

 

يمكنك استخدام المعلومات التي جمعتها لاكتشاف الأنماط الشائعة لتقسيم جمهورك بشكل أكبر وإنشاء حملات تسويقية مستهدفة. يمكنك أيضًا استخدام تفسيرات البيانات الخاصة بك لتطوير الشخصيات وتحديد عروض القيمة. وبالتالي، ستكون لديك فكرة واضحة عما يجب أن يلبي احتياجات علامتك التجارية ومنتجك.

 

كيف تصل إلى جمهورك المستهدف

بمجرد تحديد جمهورك المستهدف ستحتاج إلى معرفة كيفية الوصول إليهم. هذا هو المكان الذي يكون فيه إنشاء شخصية العميل مفيدًا. مسلحًا بالمعلومات التي جمعتها من خلال أبحاث السوق وتحليل المنافسين يمكنك التعمق وتحديد موقع الجمهور المستهدف وعمره ونقاط الألم والمواقع على الإنترنت وسلوكيات المستهلك وتحفيز المشتري والمزيد.

لا تنس تضمين البيانات التي تم جمعها من مقابلات العملاء واستطلاعات الرأي. يمكن أن تمنحك هذه نظرة ثاقبة حول ما يقرأه عملاؤك المستهدفون وما يقدّرونه وكيف يفكرون.

 

بمجرد معرفة المصادر التي يستخدمونها في أبحاثهم وجمع المعلومات، ستتمكن من الوصول إليهم باستخدام وسائط ومنصات مختلفة مثل:

 

وسائل التواصل الاجتماعي

عندما يتعلق الأمر بشبكات التواصل الاجتماعي، فإنك لديك العديد من الخيارات. هذا لا يعني أنه يجب أن تكون نشطًا في كل منهم. بل ركز على منصات التواصل الاجتماعي التي تعرف أن جمهورك يستخدمها.

 

على سبيل المثال، يعد Facebook أحد أكبر منصات الوسائط الاجتماعية التي يستخدمها الجميع لذا فهو اختيار جيد إذا كنت تحاول الوصول إلى جمهور كبير. لكن إذا كان جمهورك أكثر توجهاً نحو التكنولوجيا فقد يكون Twitter هو المكان المثالي لك. وبالمثل إذا كنت تستهدف الأشخاص الذين يحبون الأعمال اليدوية فإن YouTube وPinterest خيارات رائعة.

 

ما تشترك فيه جميع منصات التواصل الاجتماعي هو القدرة على تشغيل إعلانات مستهدفة بناءً على التركيبة السكانية والاهتمامات المختلفة.

 

تسويق المحتوى

يعد تسويق المحتوى طريقة ممتازة لتأسيس السلطة والمصداقية. إنه أيضًا شكل رائع من أشكال التسويق لأنه يمكن أن يساعدك في تحسين مُحسّنات محرّكات البحث والوصول إلى الجماهير التي هي في مرحلة البحث في رحلة الشراء. فغالبًا ما يبحث الأشخاص عن مزيد من المعلومات قبل الشراء أو مقارنة الخيارات المختلفة. يمكن أن تقطع منشورات المدونة التثقيفية والمراجعات ومقارنات المنتجات شوطًا طويلاً لمساعدتهم على اتخاذ قرار الشراء.

 

محتوى الفيديو

ظل محتوى الفيديو في ارتفاع منذ بعض الوقت. من محتوى الفيديو الطويل إلى المقاطع القصيرة والمسلية التي يتم مشاركتها على Tok-tok وInstagram Stories ولا يظهر الفيديو أي علامات على التباطؤ. يمكن أن يساعدك التسويق عبر الفيديو في زيادة حركة المرور على موقع الويب لعملك.

 

ومن المثير للاهتمام أن الجمهور الأكبر سنًا يفضل YouTube على منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، لذلك قد يكون مناسبًا جدًا إذا كانت منتجاتك تستهدف شريحة معينة من السوق.

 

حملات البريد الإلكتروني

بمجرد أن يكون جمهورك في قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك يمكنك استخدام حملات البريد الإلكتروني لتعزيز العلاقة وزيادة عمليات الشراء.

 

يمكن أن تمنحك الحملات عبر البريد الإلكتروني عائدًا كبيرًا على استثمارك أثناء تسويقك لعرضك لجمهور مثير. يتكون الجمهور الساخن من المستهلكين الذين تفاعلوا مع المحتوى الخاص بك وسلموا معلومات الاتصال الخاصة بهم حتى يتمكنوا من سماع المزيد منك.

 

التسويق دون اتصال بالإنترنت

يتضمن التسويق غير المتصل عادةً وضع الإعلانات على اللوحات الإعلانية والتلفزيون ومحطات الراديو والمطبوعات المختلفة. عادةً ما تكون الأجيال الأكبر سناً أفضل لحملات التسويق غير المتصلة بالإنترنت حيث يميل الشباب إلى قضاء المزيد من الوقت عبر الإنترنت.

 

كيف تختبر ما إذا كان موقع الويب الخاص بك يصل إلى جمهورك المستهدف

بمجرد أن تبدأ حملاتك التسويقية يصبح من المهم مراقبة نتائجك وتقييمها. أفضل طريقة للقيام بذلك هي الاستفادة من Google Analytics. يمكن أن يمنحك برنامج Google Analytics عددًا كبيرًا من المعلومات حول زوار موقعك على الويب والتي يمكنك تحليلها لمعرفة ما إذا كنت تصل إلى الجمهور المستهدف المناسب.

 

على سبيل المثال، يمكن أن تعرض لك علامة التبويب “الجمهور” البلدان التي يتواجد فيها زوارك، بالإضافة إلى جنسهم واهتماماتهم ومتصفحاتهم وجهازهم المحمول الذي يستخدمونه. ستحتاج أيضًا إلى إلقاء نظرة على علامتي التبويب “الخصائص الديمغرافية” و “الاهتمامات” لمعرفة ما إذا كنت تصل إلى الفئة العمرية المناسبة وما إذا كانت اهتماماتهم تتطابق مع ما اكتشفته ووضحته في مرحلة بحث الجمهور المستهدف. كذلك ستحتاج إلى إلقاء نظرة على علامة تبويب الاكتساب لتحديد القنوات التي جلبت هؤلاء الزوار إلى موقع الويب الخاص بك.

 

من خلال هذه المعلومات يمكنك تحديد شبكات التواصل الاجتماعي الأفضل لمضاعفة جهودك التسويقية والشبكات التي يمكنك التخلي عنها لأنها ليست مربحة. من الجدير بالذكر أيضًا أنه يمكنك إعداد أهداف في Google Analytics لمساعدتك في قياس فعالية حملاتك التسويقية.

 

إن معرفة جمهورك المستهدف هو الخطوة الأولى الحاسمة في إنشاء حملات تسويقية تصل إلى الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب.

 

 

في هذا المقال قمنا بتوضيح ماهية الجمهور المستهدف وشاركنا النصائح لتحديد ذلك الجمهور المستهدف وشرحنا لك طرقًا مختلفة للوصول إلى جمهورك المستهدف. الشيء الوحيد المتبقي الآن هو اتخاذ الإجراءات وتنفيذ هذه النصائح.

 

Back to list

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.